تقرير سياحى عن كوالالمبور

مدينة كوالالمبور

مدينة كوالالمبور عاصمة ماليزيا المتعة والسياحة بين أحضان الطبيعة الساحرة حيث تضم مجموعة كثيرة من المعالم السياحية والمزارات والأسواق التى تجذب السائحين من جميع أنحاء العالم وخاصتاً المسافرون العرب كما يوجد بها الكثير من النشاطات وأماكن الترفيه التى تناسب لقضاء أجمل شهر عسل أو رحلة عائلية لا تنسى .

أهم المعالم السياحية فى كوالالمبور

البرجين التوأم

البرجين التوأم من أهم المعالم السياحية فى العالم وهما متصلان ببعضهما البعض عن طريق جسر وممر للمشاه حيث يصل إرتفاع البرج إلى 452 متراً ويتكون كل برج من 88 طابق و 78 مصعد وهو يحتل المرتبة التاسعة بين أطول الابراج الموجوده بالعالم كما يطلق عليها إسم برجا بتروناس كما يحتوى البرج على حرف M وهو الحرف الاول الذى تبدأ به كلمة ماليزيا .

كهوف باتو ( المعبد الهندى )

يقع فى شمال كوالالمبور ويبعد حوالى 12 كم عن العاصمة كوالالمبور وفى مقدمة المعبد تمثال ضخم مطلى بماء الذهب وهو عبارة عن معبد هندوسى كما يشهد المعبد إقبال شديد طوال العام سواء من السائحين أو من أتباع الديانة الهندوسية كما يتدفق نهر باتو داخل التل فى الكهف ولذلك سمى الكهف على إسم النهر ولا يمكن الوصول إلى قمة الكهف إلا عن طريق تسلق السلم المكون من 272 درجة والذى يؤدى فى النهاية إلى الكهوف .

السوق المركزى

يمتد السوق المركزى على حوالى نصف ميل من ساحة مرديكا وهو مكان مميز للتجول وشراء الهدايا التذكارية والأعمال الحرفية كما يوجد عدد كبير من الرسامين والنحاتين عند مدخل السوق كما تقام فيه مهرجانات وحفلات غنائية بشكل دائم ويحتوى أيضاً على مطعم عربى ويوجد أيضاً أجزاء مخصصة فى السوق إلى بائعين ماليزيين وبائعين صينيين وبائعين هنديين ويوجد خارج السوق شارع للمشاة يسمى كاستورى .

عالم تحت الماء ( أكواريا كوالالمبور )

يقع عالم تحت الماء على بعد خطوات قليلة من البرجين التوأم وقد تم تقسيم الأكواريا إلى 7 مناطق متنوعة كل منطقة تحتوى على طبيعة مائية خاصة بها وتشمل الحيوانات التى تعيش بداخلها والتقسيم كالتالى منطقة النهر العلوى ومنطقة النهر المتوسط ومنطقة النهر السفلى ومنطقة المياه العذبة والمنطقة البحرية ومنطقتين لمستنقعات المانغروف ومستنقعات الخث كما يضم أكواريا كوالالمبور ما يقرب من 5000 كائن بحرى متنوع .

عن الكاتب

client-photo-1
article writer